ما هي أربيكا

أربيكيا هي البن العربي الأصيل وتطلق على كل بذور القهوة التي يتم إنتاجها طبيعيا في أي مكان في العالم اعترافا بأن البن هو منتج أصله ومسقط راسه عربي أيا كان مكان زراعته وحصاده.

والمحتوى العربي هو كالبن العربي “اربيكا” في اصالته وتميزه لا يقل عنه مكانة وعراقة وجودة بل ومذاقا.  بل ويتنوع المحتوى العربي تماما كما تتنوع بذور القهوة حسب مكان زراعتها وكمية العناية التي حصلت عليها فتجد لكل محتوى مذاق خاص به ونكهة خاصة ورائحة مميزة تماما كالاربيكا.

منصة أربيكا هو المكان الذي يمكنك من خلاله أن تصنع فنجان قهوتك الخاص بك من بذور انت زرعتها وحصدتها وقمت برعايتها بنفسك فتصنع محتوى لا يقل تميزا وجودة عن أفضل بذور القهوة العربية “اربيكا”

“لا قهوة تشبه قهوة أخرى. لكل بيت قهوته، ولكل يد قهوتها، لأنه لا نفس تشبه نفسًا أخر. القهوة، لمن يعرفها مثلي؛ هي أن تصنعها بيديّك، لا أن تأتيك على طبق، لأن حامل الطبق هو حامل الكلام. القهوة هي القراءةُ العلنية لكتاب النفس المفتوح .. والساحرة الكاشفة لما يحمله النهار من أسرار”

محمود درويش

القهوة

دائما ما كانت القهوة رفيقة كل كاتب وقارئ على مر العصور فكان لها حضورا طاغيا في عالم الفكر والأدب والفلسفة وهي ايضا رفيقة الأعمال في اجتماعاتهم ونقاشاتهم ومشاريعهم بل إن فنجان قهوة قد يجلب الكثير من الصفقات والعملاء.

لقد رافقت القهوة القلم والورق وهي ترافق اليوم لوحة المفاتيح وشاشات اللمس لتزيد من الشغف والإبداع والتأمل وتصنع ذاكرة لا تنسى بعيدا عن ضوضاء الحياة الصاخب. إنها سيدة الصباح والمساء بلا منازع.

“رائحة القهوة عودة وإعادة إلى الشيء الأول، لأنها تنحدر من سلالة المكان الأول، هي رحلة بدأت من آلاف السنين. ومازالت تعود. القهوة لا تُشرَب على عجل. القهوة أُختُ الوقت. تُحتَسى على مهل .. على مهل .. القهوة صوت المذاق، صوت الرائحة.”

محمود درويش

وقد وقع الاختيار على أربيكيا كاسم لمنصة الكتابة العربية ليس لأن عشق القهوة له طعم خاص ومرتبطة بالمحتوى قراءة وكتابة بل أيضا للدلالة على أصالة المحتوى العربي والمكانة التي يستحقها والتي يجب ان لا تقل عن مكانة البن العربي الأصيل في العالم اليوم.

منصة الكتابة العربية أربيكا

دائما ما تحتاج إلى مكان ينطلق من خلاله المحتوى الرقمي العربي بعيدا عن ضوضاء شبكات التواصل الاجتماعي وأقرب لمن يحتاجه.

شبكة أربيكا تطمح لأن تكون ذلك المكان

هنا يمكنك أن تكتب أو تترجم أو تنشر ما تشاء من محتوى ايا كان نوعه او شكله أو طبيعته (وفقا لشروط النشر على أربيكا) بل وسيكون بامكانك قريبا أن تجني بعض المال من خلال النقاط التي ستكتسبها كلما كتبت على أربيكا.

وأخيرا أصبح للمحتوى العربي بيتا يستقر فيه وينطلق منه 

هدفنا هو العمل على زيادة حجم المحتوى العربي الرقمي على شبكة الإنترنت بكل أشكاله وألوانه واطيافه ليتناسب مع حجم المستخدمين العرب ومكانة هذه اللغة في العالم.

ومهمتنا أن نبني مجتمعا متكاملا يضم كل من ينتج أو يتذوق أو يستخدم او يحتاج المحتوى العربي في العالم الرقمي.

ما زالت أربيكا في مرحلة التشغيل التجريبي وهذه الفترة هي التي تساعدنا على اكتشاف المشاكل والنواقص قبل الاطلاق الفعلي.

الكتابة

الكتابة هي أصل أي محتوى رقمي بغض النظر عن طبيعته وشكله. فلو كنت كاتبا أو مصمما أو رساما أو منتج أفلام أو تقنيا فإن المحتوى الذي تنتجه أصله شيء مكتوب وهو أيضا بحاجة لأن تكتب عنه.

لا تترد في نشر أي نوع من أنواع المحتوى على منصة أربيكا سواء كان مقالا  أو عملا فنيا أو  صور أو مقاطع فيديو أو مقاطع سمعية أو حتى عملا تقنيا أو استشاريا ففي النهاية كل ذلك هو محتوى رفمي له قيمته وأهميته ومريديه. أهم شيء أن تنشر شيئا له قيمة وفائدة ويعبر عنك وعن رسالتك في الحياة ويحتاجه الناس.

إبدأ الأن

واصنع فنجان قهوتك بمذاقك الخاص عبر منصة أربيكا.

إبدأ بنشر المحتوى الذي تريد ولكن لطفا إطلع على سياسة وطريقة النشر أولا وقم أيضا بالاطلاع على ما ينشره الأخرون عبر منصة أربيكا.